منصــورة والجميـــع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا



أهلا وسهلا ومرحبا بكم في منتديات منصورة والجميع
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..




16.10.14 16:43 من طرف  أشــواق كتب: إلهي..إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي والدة اختنا منصورة وتمدها بالصحة والعافية.. :: 22.07.14 16:59 من طرف  ╝◄ سارة ►╚ كتب: ♥̉♥̉أسأل الله تعالى أن يتقبل منا صالح الاعمال، وأن يعيننا وإياكم على الصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللسان، وأن يجعلنا من عتقائه من النيران, والحمد لله رب العالمين,♥̉♥̉ :: 22.07.14 17:39 من طرف  محمد رضا كتب: اللهم يا صاحب كل نجوى..يا منتهى كل شكوى..ويا كاشف كل بلوى..لنا في غزة إخوة..فكن لهم عونا على اليهود::


لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين - حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين وصل على سيدنا محمد في الآخرين وصل على سيدنا محمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين - اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت - لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير - اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي - اللهم إني أعوذ بك من الهم والخزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال - لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم - اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت - لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين - اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك - اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق ، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك ، ونخلع من يكفرك - ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا، ربنا ولاتحمل علينا إصراً كمت حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولاتحملنا مالاطاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين - اللهم اني اسالك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار - اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك - اللهم اجعل في قلبي نورا ، وفي لساني نورا ، واجعل في سمعي نورا ، واجعل في بصري نورا ، واجعل من خلفي نورا ، ومن أمامي نورا ، واجعل من فوقي نورا ، ومن تحتي نورا . اللهم أعطني نورا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءا أو أجره إلى مسلم - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين - اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
شاطر
29.04.11 12:38
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الرتبه:
مشرفة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 4639
تاريخ التسجيل : 05/06/2010
الجنس : انثى
المهنة:
نقاط : 7996
السمعة : 7
العمر : 44
الجزائر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"




نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"








نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ورقلة مدينة صحراوية ، في الجنوب الشرقي
من الجمهورية الجزائرية وهي عاصمة لولاية
متسعة الأطراف تحمل رقم 30 في التقسيم الإداري الجزائري
تحد ولاية ورقلة من الشرق ولاية وادي
سوف،ومن الغرب ولاية غرداية،ومن الجنوب
ولايتي إيليزي وتامنراست ، ولها حدود دولية مع كل من
تونس الجماهيرية الليبية .تتربع الولاية
على مساحة تقارب 163233 كم مربع ،
وتبعد عن الجزائرالعاصمة حوالي 900 كيلومترا.
مدينة ورقلة :
مدينة ضاربة في القدم ، ومركزا عمرانيا هاما ،
فهي ملتقى للطرق ، وتحتوي على ثروة هامة من
النخيل،بالإضافة إلى الثروات البترولية التي تزخر
بها باطن الأرض اليوم حيث يوجد إحتياطات
كبيرة من البترول و الغاز الطبيعي و مصانع
و مصافي للبترول بمدينة حاسي مسعود
(حوالي 80كلم عن ورقلة).
يذكر شارل فيرو:" أن العرب أطلقوا
على ورقلة سلطانة الواحات ، فمن غابر الأزمان كانت مركزا
سكان الولاية هم مزيج من السكان البربر والعرب
وهم مختلطون بآخرين من تقرت وغرداية
وبسكرة والاوراس ومنطقة القبائل.ويرجع الفضل
في تسمية ورقلة للسكان الأوائل وهم بنو الوركلان
أو بنو الو رجلان حيث اشتق منها اسم ورقلة .
وهم الذين عمروا المنطقة منذ العصر النيوليتي جاء
من بعدهم الأحفاد الذين صاروا يشكلون جزءا
من سكان ورقلة ونقوسة وهم القرامنت
( و هم في الأصل موطنهم صحراء فزان )
تتكون المدينة من مجموعة من الثقافات المتعايشة
يصعب التفريق بينها ، إلا إذا كنت متمكنا
من التاريخ فهناك مزيج عربي أمازيغي إفريقي
انعكس في الغات و اللهجات و مجموعة من التقاليد
والعادات التي هي باقية الى الآن .
كما كان بور قلة قليل من اليهود لكنهم اختفوا تماما بعد جلاء الأستعمار الفرنسي حيث فروا مع الفرنسيين إلى أوروبا...، وقد كان لهم دور اقتصادي هام.
السود الأفارقة : وقد قدموا من إفريقية على مدى 9 قرون واختلطوا بالسكان المحليين ونفس الشيئ كان مع العرب.
قال عنها العلامة ابن خلدون : أنها باب الصحـراء سكانها من قبائل زناتة قبل الفتـح الإسلامـي وبنو زناتة هم من أسسوا المدينة . ويعتقد المؤرخون إن مؤسس هذه المنطقة هو الشيخ "حادور " إمام الإباضية القادم من " زنزيبار"
ولكونها من اعرق المـدن وأقدمها حضارة تمركزت في كل من" ملالة" و"سيدي خويلد" ، حيث عثر الفرنسيون عام 1878م على مقالع للحجارة المنحوتة ورؤوس السهام ، بيض النعام وبقايا أواني،كما أن المنطقة تحـوي عـدةاماكن سياحيـة واثأر لازالت معالمـها واطلالـها شاهـدة عليها حتى الآن .ومن أهمها القصر القديم ، وأثار مدينة" سدراتة القديمة" و"أبراج ملالة" و"بن إدريس" .
لقد أشار ابن خلدون انه في نهاية القرن الرابع عشر كانت ورقلة نقطة عبور بالنسبة للمسافرين المصحوبين بالسلع القادمة من الزاب باتجاه السودان ،وسكان المنطقة في تلك الفترة كانوا من بني ورقلة أومن" بني أفران" أوبني مغراوة وهذه العائلة الحاكمة كانت من بني غايول من عشيرة بني وقين وبعدها جاءت عائلة من بني أعلاهم وهي عائلة أجنبية يقال أنها أتت من المغرب و سادت الحكم لمدة قرن من الزمن .كما أن" الإدريسي" يصف المدينة بأنها سكنتها عائلات ثرية وتجار مفاوضون جعلوا من التجارة أداة لقطع المسافات والتوغل داخل إفريقيا السوداء (غانا،وأنغرا)وهي أماكن يجلب منها الذهب ويباع في مدينة ورقلة .
نضرا للتطور الاقتصادي شهدت المنطقة نموا ثقافيا أدى إلى ظهور علماء في الدين ، ورحالة ، ومؤرخين أمثال
" أبي بكر الو رجلاني" و"يوسف بن إبراهيم بن مياد "،"السدراتي الو رجلاني "
إن حالة الاستقرار في نضام الحكم والوضع الأمني للمجتمع في حياة الاباضين لم يدم طويلا نضرا لتكالب الحاسدين بغرض الاستيلاء على الذهب وتعرضت المنطقة للتهديم والتخريب والتقتيل والاعتقالات بعد استيلاء المنصور ابن السلطان الحامدي الناصر عليها وقبله الأمير القيرواني المعز ابن الزيري عام 1037م وبعد تسع وثلاثون عام تم بناء المدينة من جديد عام 1075م بناءا غير تام ضاعت من خلاله مدن كسدراتة ، وتامزوغت ، وترمونت ، تحت الكثبان الرملية بعد هجران أهلها لها .
أهم المواقع الأثرية بالمدينة
القصـر القديـم
القصر القديم او القصر العتيق يعد احد المعالم الأثرية بالمدينة تم تصنيفه كمعلم اثري وتاريخي ووطني في عام 1996 واحد الحصون المنيعة للقصبة العريقة والتي كانت في الأصل مسكن لسلاطين ورقلة، وأصبحت فيما بعد المكتب العربي بعد تدميرها عام 1882 وأصبحت ثكنة عسكرية وبها نجد القصر والقصر محاط بخنادق سدت في عام 1972 لعدم ضمان سلامتها وله سبع أبواب تغيرت ملامحها وعددها عبر التاريخ ومن أهم هذه الأبواب باب الربيع 1894 ، باب باحميد 1894،باب فلا ترس 1894 اوباب السلطان اوباب بوسحاق وهو الأصح لأنه كان قريبا من عين بوسحاق في غابات النخيل المحاطة بالقصر ،باب عمر القريب من لآلة منصورة باب بستان 1894،يتوسط القصبة ساحة سميت بساحة افلاترس المتوقي عام 1881 وحتى عام 1962 سميت بساحة الشهداء وبجوارها نجد السوق وكذا المدرسة العمومية حيث الثكنة ومن الجهة الغربية المسجد الاباضي متضحا في أخر سيدي حفيان .
يرجع بناء السوق إلى القرن السابع عشر وساحته محاطة بأقواس مربعة حتى عام 1895 تم استبدالها بالأقواس الدائرية المنشاء والوسطى مخصصة للقصابة وهي باقية حتى الآن وبجانبه نجد مئذنة لآلة مالكية المسجد المالكي وتليها بني واقين في ساحة السوق وحتى حوالي 1889 كان السوق مكانا يباع فيه العبيد
وما يميز القصبة شوارعها الملتصقة وليعرف أو يخبر ممراتها الضيقة إلا أهلها ، وهي ممرات مغطاة وامتداد للمباني المجاورة وهي أيضا أمكنة بها الضل والهواء المنعش خاصة في فصل الصيف و مكان للاجتماعات وما يميز منازل القصبة دهاليزها الباردة والتي هي ملاذ في فصل الصيف الحار.
مدينة سدراتة الأثرية المختفية
أما مدينة سدراتة الأثرية والمختفية تحت الرمال لم يتبقى منها الاالبعض من بقايا أعمدة من الجبس وبقايا صخور وحجارة متهدمة.
يرجـع تاريخ المديـنة إلى عام 909 للميـلاد عندما احتمى الاباضيـون بها بعد طردهم من تيهرت بالقرب من ورقلة وجعلوا من سدراتة مدينة مدهشة بزخارفها المعمارية التي تم اكتشافها عبر التنقيب خاصة عام 1951و1952.
تلك المعالم لم تبقى الااطلالا تحت الرمال ، مايميز المدينة هي عين الصفا التي كانت تغذي المدينة بالمياه حيث أنها كانت عينا ارتوازية، وكانت مياهها تصل حتى انقوسة المدينة الأم لورقلة وهذا بفضل قناة كانت تعبر قصر ورقلة وهدمت تلك المدينة مرة في 1077 ودمرت نهائيا عام 1274
المتحف البلدي
هو في حد ذاته تحفة معمارية ومعلم واحد الشواهد بالمدينة لما يزخر به هذا المتحف بالعديد من الآثار التي تمتد
من العصر الحجري إلى فترة الاستعمار الفرنسي .
حاسي مسعود
مدينة حاسي مسعود القلب النابض للجزائر بها تتواجد أهم المراكز لإنتاج وتكرير البترول والكهرباء والغاز .
حاسي مسعود تلفظ باللسان المحلي بالحاسي أي البئر وهي مدينة عصرية حديثة تقع جنوب مقر الولاية وتبعد عنها مسافة 80 كلم وتضم أكثر من 1000 بئر للبترول والماء ويقال عنها أنها مدينة الذهب الأسود والأخضر
لم تكن المدينة معروفة الابعد قدوم ذالك الشيخ البدوي والمسمى ب روابح مسعود بن عمار والذي قدم إليها مع عائلته من قرية متليلي ( الشعانبة ) باحثا عن المرعى والكلأ في عام 1917 م وطاب له المقام فوق تلك الأرض وحفر بئرا حتى وصل إلى ماء غزير على عمق 20 م ومنذ ذالك الحين صارت البئر تحمل اسم الرجل ومنزلا للقوافل والمارة تحط به الرحال .
إكتشاف البترول :
وشهد تدفق البترول فيها أول مرة عام 1956 وتوالت السنوات وشهدت المدينة نهضة سريعة جعلت المدينة مكانا لطلب الرزق وازداد عدد العمال فيها من داخل وخارج الوطن وموقعا هاما للاستثمار .
منطقة تقرت وادي ريغ
تعتبر منطقة تقرت عاصمة وادي ريغ ويرجع أصل تسمية وادي ريغ حسب المؤرخين إلى قبيلة ريغة وهي فرعمن قبيلة كبيرة من بني زناته أقامت في المنطقة في القرن الخامس عشر .
كانت المنطقة في عهد الرمان مسرحا للأحداث حيث كان يلتجئ إليها الفارين من الرومان بسبب الفوضى وعدم الاستقرار
في النصف الثاني من القرن السابع للميلاد بعث القائد عقبة بن نافع الفهري بأحد أصحابه حسان بن النعمان لتغيير الحكم وقيادة البلاد الواقعة بين بسكرة وورقلة وحسب العارفين بتاريخ البلاد لقب الملازم حسان بالحشاني واليه انتسب رجال الحشانة وأصبحت تنضم في كل سنة في بداية الخريف حضرة رجال الحشان
في القرن العشر والحادي خضعت تقرت " وادي ريغ " لنفوذ الاباضين الوافدين من الشمال والتجؤا إلى ورقلة سدراتة وادي مئة .كما إن المنطقة وقعت تحت سيطرة سلاطين بني حماد الحضنة كما أنها أيضا خضعت
إلى الموحدين ثم الحفصيين وأسندت إلى ابن المزني الذي تولى حكم بسكرة في فترة من الفترات .
ومن أهم من حكم المنطقة نجد السلطان محمد بن يحي الإدريسي والذي حكم منطقة وادي ريغ قرابة العام وكان من أهم ناشري المذهب الاباضي ، وفي عام 1445م تربع على عرش منطقة وادي ريغ السلطان الحاج بن جلاب "المريني
مؤسس حكم بني جلاب الذي دام مدة 4 قرون .
تعرضت تقرت للعديد من الحملات الفرنسية والتي كانت تفشل في كل مرة بنية التخلص من أولائك الثوار والمجاهدين
ففي عام 1844 م احتل الفرنسيين بقيادة الدوق دومال مدينة بسكرة وفرضت وضريبة سنوية على السلطان عبدالرحمان بن جلاب إلى انتم فيما بعدا لقضاء عليه بتاريخ 25 فيفري من طرف سليمان الجلابي الذي استولى على العرش وانخرط في حزب المناضل محمد بن عبد الله وتنكر لكل اتفاق مع الفرنسيين .
وبمرور السنوات كانت فرنسا تخمد في كل مرة نارا لكن سرعان ما كان يشعلها الثوار من جديد لم ترضخ مدينة تقرت وادي ريغ أبدا لنير الاحتلال وهاجم أبناءها وببسالة وردوا تلك الهجمات والمعارك التي دارت ومن أهمها معركة قرداش ويشهد تاريخ 19 نوفمبر 1957 ذالك اليوم الدموي في تقرت تم اعتقال 2500 مناضل من بينهم بوليفة حمة عمران ابن عم محمد وتوتسي لزهر واعدما المناضلين دون أي صيغة للحكم وفقدت تقرت أبناء ومجاهدين سوف لن تنساهم الأجيال أبدا.
ورقلة الثورة والمصير
شهدت المنطقة عدة ثورات ضد الاحتلال الفرنسي خاصة في عام 1849 بعد أن قامت سلطات الاحتلال بتعيين سلطان انقوسة خليفة لها وحاكما على ورقلة لكن بعد عامين من تعينه ثار عليه عرش سعيد بن عتبة بقيادة محمد بن عبد الله والذين يكون أغلبيته من جيش انقوسة ضد المستعمر، لكن المستعمر قضى على تلك الثورة وسرعان ما تجددت من جديد في عام 1863 بقيادة بني سليمان بن حمزة مدعما من عمه ومن جميع قبائل ورقلة .
وفي عام 1869 عين محمد بن النوى بن إبراهيم المسمى بوشوشة سلطانا عليهم لكن المستعمر اجبره على مغادرة المدينة وأرغم سكانها على دفع ضريبة حرب انتقاما منهم وهدمت منازلهم وعاثت في الأرض حرقا وفساد .ونظرا لحالة اللا أمن التي كان يعيشها سكان القصبة عينت سلطات الاحتلال الأغا بن إدريس كقاض يفصل في المنازعات والخلافات التي كانت قائمة بين العروش ومن أهمها بين عرش مخادمة وسعيد عتبة. واستقر بالأغا بن إدريس المقام في قارة بامنديل التي تسمى حاليا بقصرين إدريس الذي ماتزال أطلاله شاهدة على ذلك .
قصـر بن إدريـس
ورقلة و الثورة التحريرية المجيدة :

في 27 فيفري 1962 خرج سكان مدينة ورقلة في مظاهرات عارمة رافضة فصل الصحراء عن الشمال لقي خلالها العديد من المتظاهرين حتفهم ونالوا الشهادة ومن بينهم الشهيد البطل الشطي الو كال وغيرهم كثر ممن لبوا نداء الوطن واستشهدوا وقتلوا في سبيل الله والوطن رحم الله شهداءنا الأبرار .
إن ورقلة اليوم أصبحت مقصدا لكل أبناء الوطن ، ومركزا عمرانيا هاما ، فهي ملتقى للطرق ، وتحتوي على ثروة هامة من النخيل، فضلا عن الثروات البترولية التي تزخر بها باطن الأرض اليوم وكذالك احتوائها على منطق سياحية وأماكن ومواقع أثرية هامة جعلت من ورقلة سحر الجنوب الغربي .
أهم المواقع الأثرية بور قلة
الرقم الأثر المكان
01 مدينة سدراتة الأثرية سدراتة الروسيات
02 المتحف الصحراوي ورقلة
03 الكنيسة القديمة بور قلة ورقلة
04 حاسي مسعود حاسي مسعود
05 حاسي مويلح حاسي مويلح
06 برج ملالة بامنديل
07 برج قصر بن إدريس بامنديل
08 القصر العتيق القصبة
09 قصر الشط الشط عين البيضاء
10 قصر انقوسة انقوسة
11 قصر سيدي خويلد سيدي خويلد
12 قصر العالية العالية
13 قصر بغداد الحجيرة
14 قصر تماسين تماسين
15 قصر عجاجه عجاجه ورقلة
16 قصر مستاوة تقرت
17 المسجد العتيق سيدي خويلد سيدي خويلد
18 المسجد الكبير تماسين تماسين
19 مسجد سيدي صالح نقوسه نقوسه ورقلة
20 مسجد لآلة عزة القصبة ورقلة
21 المسجد الاباضي القصبة ورقلة
22 مسجد القبة الخضراء تماسين
23 مسجد باعيسى تماسين
24 مسجد سي سليمان بامنديل
25 مسجد الهوا ري تماسين
26 مسجد سيدي قاسم بسبست
27 الزاوية التجانية تماسين
28 زاوية سيدي الهاشمي تقرت
29 زاوية سيدي علي بن الصديق الطيبات
30 جامع بني جلاب تقرت
31 ضريح سيدي محمد السايح بلدة عمر
32 سيدي بوحنية بلدة عمر
33 الحي القديم تغمرة المقارين
34 مقبرة بشيوخ بني جلاب تقرت
35 جبل عباد الرويسات
36 مغارة العلوية الحجيرة
37 مغارة الخضريات الحجيرة
38 مغارة الغولة الحجيرة
39 داموس القصر الرويسات
40 كاف السلطان الرويسات
تحتفل المدينة وعلى غرار باقي المدن الجزائرية بمجموعة
من الاحتفالات التقليدية والتي أصبحت عادة
وتقليدا هاما يميز المدينة وسكانها عن باقي المدن موزعة طوال العام .
قائمة الاحتفالات التقليدية الخاصة
الاحتفال تاريخ الاحتفال مقر الاحتفال
التاكوكا ( حفل الزفاف ) بداية موسم الشتاء أو موسم الربيع بلدية ورقلة
عيد بوشائب ( عاشورة) أول محرم قصر ورقلة – ( الشط )
عيد بابيانو اليوم العشر محرم بلدية ورقلة
عيد لآلة منصورة أثناء حفل الزفاف بلدية ورقلة
عيد الربيع بداية موسم الربيع بلدية ورقلة
عيد الفجوع بداية العام بلدية ورقلة
عيد بابا مرزوق شهر نوفمبر بلدية ورقلة سيدي خويلد( الرويسات)
عيد وزيارة حضرة رجال ملالة بداية فصل الخريف الشط بلدية( عين البيضاء )
عيد النخلة حضرة رجال الحشان عند جني التمور ( فصل الخريف ) بلدية تقرت
زيارة الاباضين لمدينة سدراتة شهر افريل بلدية ورقلة + بامنديل
ضيافة النخلة أوائل الخريف بلدة عمر
موسم وأمبير فصل الخريف بلدية سيدي خويلد
زيارة ضريح سيدي بن ساسي الجمعة الأولى
من شهر أكتوبر بلدية الرويسات
زورة سيدي خويلد خلال شهر نوفمبر بلدية سيدي خويلد
زورة الشعانبة نهاية شهر ديسمبر بلدية سيدي خويلد
عيد لآلة مليحة موسم الخريف بلدية تماسين وبلدة عمر
عيد لآلة مرجانة موسم الخريف بلدية تماسين
عيد البحيرة المقدسة موسم الخريف بلدية تماسين
عيد سيدي الشيخ خلال المولد النبوي الشريف بلدية ورقلة بامنديل
زورة سيدي برجال أثناء حفل الزفاف بلدية ورقلة بامنديل المراجع
واحة عبر التاريخ ورقلة180 صورة جمعية القصر للثقافة
والإصلاح مع دنيس بيلي ويوسف طوابن 2003
المتحف البلدي بورقلة
ورقلة عبر التاريخ
عصور ماقبل التاريخ و فجر التاريخ
1 – سكان ورقلة في عصور ماقبل التاريخ :
عصور ماقبل التاريخ :
إصطلح المؤرخون على تسمية المرحلة التي سبقت إختراع الكتابة ، بعصور ما قبل التاريخ ، تمتد من ظهور الإنسان إلى ظهور الكتابة نحو عام 3200 قبل الميلاد و التاريخ علم يعتمد على الوثائق المكتوبة و يتناول أنواع نشاط الإنسان ، فالعصر السابق للكتابة أو ما قبل التاريخ لا يوفر وثائق و مدونات مكتوبة يمكنها أن تروي لنا قصة البشرية ، لكنه ترك الكثير من المخلفات و الآثار البشرية ، كشواهد صامتة ، لكنها في نظر العديد من العلماء أكثر مصداقية مما هو مكتوب لأنها منزهة عن الزيف الذي يتعمده الإنسان في الكثير من الحالات لدى تدوينه لتاريخه ، و تعد هذه المخلفات و الآثار أهم مصادر المعرفة لعصر ما قبل التاريخ
دلت الأبحاث و الحفريات التي أجريت في حوض ورقلة أن هذه المنطقة كانت مأهولة بالسكان منذ أقدم العصور البشرية ، إستناذا للمخلفات التي تم العثور عليها في المواقع أو المقابر و بقايا الهياكل العظمية البشرية و الحيوانية .
هذه المخلفات المتمثلة في أدوات و أسلحة حجرية يمكن تصنيفها إلى نفس المراحل العالمية :
1.العصر الحجري القديم الأسفل Le Paléolithique Ancien
2.العصر الحجري الأوسط Le Paléolithique Moyen
3.العصر الحجري الأعلى La Epipaléolithique
4.العصر الحجري الحديث Le Néolithique
متى ظهر الإنسان في حوض ورقلة :
هنا لابد أن نعتمد على أبحاث العلماء المختصين الذين انكبوا على دراسة الإنسان الأول في المنطقة و نبع أصله و نشأته و تحركاته و مناطق استطانه .
أثبت هؤلاء العلماء أن الصحراء الكبرى كانت منطقة خصبة بأمطارها الغزيرة و دفئها مما يساعد على نمو النبات و تكاثر الحيوان و ثبت لديهم بما لا يدع الشك استنادا إلى جماجم بشرية و حيوانية ، كثافة هذه المنطقة بالسكان قبل أن يجتاحها الجفاف و تتحول إلى صحراء قاحلة تعصف بها الرياح ، ولا تزال آثار المجاري المائية التي كانت تصب في البحيرات ( التي تحولت إلى شطوط ) واضحة لرواد هذه البوادي و كانت منطقة ورقلة مثل كل مناطق الصحراء الكبرى آهلة بالسكان منذ عهد سحيق ، و على نطاق واسع ، ربما يأكد بأن السكان الآوائل قد عمروا حوض ورقلة ، وفرة الإكتشافات المتمثلة في هياكل عظمية للماموث ( Mammouth ) وهو فيل ضخم منقرض ، ومحار بيض النعام ، وجدوع الأشجار المتحجرة .
ومخلفات العصر الحجري في منطقة ورقلة عديدة لا تحصى مثل القطع الحجرية من الصوان المنحوت ، و السهام المنحوتة بدقة مختلفة الأحجام .
و لا يمكننا تصور خلو المنطقة من السكان في العصور المعدنية رغم عدم عثور العلماء على أدوات معدنية بسبب التأكسد السريع للمعادن خلافا للحجارة .
2- سكان ورقلة في العصور القديمة L'Antiquité :
من المسلم به أن وجود ورقلة كمركز عمراني و محطة تجارية ، بدأ قبل الفتح الإسلامي للمغرب العربي وقبل دخول العرب إلى هذه الديار بعصور طويلة ، أن وجودها يمتد على طول خمس وعشرين قرنا على الأقل ( منذ منتصف الألف الثالثة قبل الميلاد ، منذ أن خرج سكانها من مجاهل ماقبل التاريخ و عرفوا بأنهم ( بربر) و هي التسمية التي كان الإغريق و من بعدهم الرومان يطلقونها عليهم و على كل الشعوب التي لم تكن تتكلم لغتهم ، وعنهم أخذها المؤرخون العرب .
أصل سكان ورقلة :
عندما انقسم البربر خلال الألفية الأولى قبل الميلاد إلى عدة قبائل كانت القبيلة المعروفة باسم ( جيتول ) و هم رحالة ، ينتقلون بين الصحراء و الهضاب العليا ، ويعتقد علماء الأنثروبولوجيا ( Les anthropologistes ) بأن أصلهم من شرق أفريقيا و أثيوبيا على وجه الخصوص ، ولاشك في أنهم أسلاف سكان ورقلة الناطقين بالأمازيغية اليوم .
إلا أن على السلالات البشرية يؤكدون أن السكان الوافدين خلال التاريخ الطويل ، إلى المنطقة قد أثروا تأثيرا عميقا في ملامح و لون هؤلاء السكان فقد إختلطت دماؤهم بعضها مع بعض ، ففقدوا الكثير من نقاوتهم و صفاتهم الأصلية .
وقد عرف هؤلاء السكان زراعة الحبوب ، تشهد على ذلك الأدوات التي عثر عليها في المنطقة مثل المجرفة أو المعزقة ( la houe ) و المحراث اليدوي ( l'Acaire ) و يغلب الظن أنها قد استعملت في زراعة القمح الصلب الذي يطلق عليه سكان المنطقة ( حتى يومنا هذا ) إسم " أرن" هذه العبارة يستعملها كل البربر من صحراء ( سيوه) المصرية إلى جزر الكناري الإسبانية.
و يؤكد علماء النبات أن هذا القمح من شرق إفريقيا و هو مايوافق رأي علماء السلالات البشرية ( Les Anthropologistes ) في كون أصل سكان المنطقة البربر يعود إلى شرق إفريقيا ، كما سبقت الإشارة .
3- ورقلة في فجر التاريخ :
لما بدأ فجر التاريخ يلقي ضوءه على المنطقة الصحراوية كان سكان هذه المناطق قد تواصلوا مع الحضارات المعاصرة القريبة منهم ، ففي هذه المرحلة يظهر بوضوح التأثير الحضاري المصري ومما يؤكد هذه الصلات الحضارية أن عبادة الإله المصري ( أمون راع ) كانت منتشرة في المنطقة الصحراوية .
وقد ساعد على انتشار الحضارة في هذه الجهة أن الصحراء لم تكن حتى بداية العصر التاريخي ( فجر التاريخ ) قد تحولت إلى الجفاف الشديد الذي عليه في الوقت الحاضر .
لم يكن سكان الصحراء في هذه الحقبة قد عرفوا الخيمة بل كانوا يبنون مساكنهم من فروع الأشجار
المتشابكة .
فإذا ما هاجروا المكان تركت تلك الأكواخ تتلاعب بها الرياح أو تطمرها الرمال .أما الخيمة فالأرجح أنها عرفت مع الجمل في ما بعد ، فالعلاقة واضحة بينهما ، فالخيمة تصنع من وبر الجمال و الجمل هو الحيوان الوحيد الذي يمكنه أن ينقل هذا المسكن ( الخيمة ) عبر الصحراء ، فإستعمال الخيمة و استخدام الجمل متزامنان و مرتبطان ببعضهما .
و من المحتمل أن يكون دخول الجمل سابق للفتح الإسلامي و لكن لم ينتشر استخدامه إلا مع الفتح ، و بالتالي لم تستعمل الخيمة كسكن إلا من طرف العرب الوافدين فلفظ ( Tentouria ) تنتوريا قد ورد ذكرها في القرن الرابع الميــلادي و مــن الجائــــز أن كلمـــة ( tent ) بمعنى الخيمة مشتقـــة من كلمة ( Tentoria ) .
4 – علاقة ورقلة بالفينيقيين و الرومان :
يؤكد بعض المؤرخين وجود علاقات بين سكان ورقلة و الفينيقيين و كذلك الرومان ، إستنادا لعدد من القرائن و المخلفات التي عثر عليها في المنطقة و قد رجح المؤرخون الين اهتموا بهذه الحقبة من تاريـخ ورقلـة ، الإعتمـاد علـى فرضيـة وجـود ذكر لمنطقة ورقلـة في مؤلفـات ( HERADOTE ) هيرودوت و ( STRABON ) سترابون و ( VIVIEN ) فيفيان و لا يستبعد وجود شكل من أشكال الإتصال بين الفينيقيين و حتر الرومان ، فمنطقة ورقلة بموقعها الجغرافي الهام في مفترق الطرق الصحراوية و الدور الرئيسي الذي لعبته في المواصلات ( التجارية و العسكرية ) ، فلا يعقل أن تكون في معماوال عن التأثير الحضاري للحضارات المعاصرة لها و لاسيما الحضارة المصرية القديمة ( الفرعونية ) و الحضارة الفينيقية ثم القرطاجية و النوميدية .
أما في ما يخص الرومان ، فيذكر التاريخ أن الإمبراطور الروماني " Comelius Ballus " قد وجه حملة عسكرية ،إنطلقت من ساحل البحر المتوسط نحو غدامس ، و بعده بستين سنة وجه الإمبراطور " Suetonius Pauluins " حملة أخرى و صلت إلى مرتفعات الهقار ، فلا يعقل أن يجهل الرومان موقع ورقلة و هي ملتقى رئيسي للطرق الصحراوية . فلا يستبعد وجود علاقات تجارية مباشرة أو غير مباشرة مع المستعمرات الرومانية المجاورة .
لا أريد التوقف أكثر من هذا أمام هذه المسألة فإثبات وجود علاقة بين سكان ورقلة و الفينيقيين أو الرومان .أو عدمها ، لا يضيف شيئا و لا ينقص من أهمية دور السكان المنطقة و مساهمتهم في الحضارة الإنسانية .
ورقلـــــة بعد الفتح الإسلامي :
النسيج البشري :

(( يا أيّها الّناس إنّا خلقناكم من ذكر و أنثى
و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إنّ أكرمكم عند اللّه
أتقاكم إنّ اللّه عليم خبير )). سورة الحجرات :13
يتميز سكان ورقلة بالتنوع الكبير من حيث الأصول الآثنية ( العرقية ) ولون البشرة ، فلا عجب في ذلك فقد كانت منطقة ورقلة دوما ملتقى الحضارات ’ و البوتقة التي انصهرت فيها أجناس عدّة وفدت اليها من الشمال و الجنوب و الشرق و الغرب.
و أهم العناصر التي كونت النسيج البشري لمنطقة ورقلة هي:
أولا : العنصر البربري
أول من سكن منطقة ورقلة هم بنو ورقلان الذين ينتسبون إلى قبيلة ورقلان إحدى بطون قبيلة زناتة البربرية ، و هم الذين أسسوا قصر ورقلة العتيق الذي لازال عامرا إلى يومنا هذا ، وقد أطلقوا عليه اسم قبيلتهم ، هذا ما يؤكده العلامة أبن خلدون في كتابه الشهير " ديوان العبر ...... " في الفصل المعنون بـ:" الخبر عن بني واركلا من بطون زناتة و المصر المنسوب إليهم بصحراء أفريقية و تصاريف أحوالهم " حيث يقول :" بنو واركلا هؤلاء إحدى بطون زناتة .......وإن إخوانهم يزمرتن و منجصة و نمالتة المعروفون لهذا العهد : ومنهم بنو واركلا ، وكانت فئتهم قليلة، و كانت مواطنهم قبلة الزاب، واخطّوا المصّر المعروف بهم لهذا العهد على ثماني مراحل من بسكرة ، على القبلة عنها ميامنة إلى الغرب . بنوها قصورا متقاربة الخطة ، ثم استبحر عمرانها ، فأتلفت و صارت مصرا........"
تاريخ ابن خلدون ج7
والبربر قبائل كثيرة وشعوب جمة ، وهي هوارة وزناتة وضرية ومغيلة وزيحوحة ونفزة وكتامة ولواتة وغمارة ومصمودة وصدينه ويزدران ودنجين وصنهاجة ومجكسة وواركلان وغيرهم .
والبربر أقدم أمة عرفها التاريخ في الشمال الإفريقي ولا خلاف في ذلك ، إنما الاختلاف بين المؤرخين العرب في تفسير لفظة ( البربر ) فمنهم من أعطاها تفسيرا لغويا ، لأن لغة البربر غير مفهومة لديهم فقيل لهم :" ما أكثر بربرتكم" ومنهم من أعطاها تفسيرا آخر فيرى أن اسم البربر نسبة إلى أحد أبائهم البعيدين و هو ( بربر بن قيس عيلان ) و لكن أكثر الكتاب يرفضون هذا الرأي و منهم ابن خلدون الذي أستقر رأيه على أن البربر من ولد كنعان بن حام بن نوح أي أن البربر حاميون أفريقيون بينما العرب ساميون . و ما يرجحه أغلب المؤرخين أن انتماء البربر لحمير و يرجح هجرتهم من بلاد اليمن أو الجزيرة العربية عموما، و هناك تشابه كبير بن الرجل العربي و البربري في الملامح و أساليب المعيشة وهذا أمر طبيعي فبلاد المغرب امتداد طبيعي لشبه الجزيرة العربية ، وطبيعة بلاد المغرب و مناخها تشبه بلاد العرب و لاسيما في جزئها الجنوبي حيث يغلب على أهلها الطابع الصحراوي .
أما زناتة فهم على الأغلب من سكان الصحراء القدامى المعروفين بالليبين ( الليبون Lebu = ) وذهب عدد كبير من المؤرخين إلى أنهم قد أقبلوا من الجنوب من إفريقيا المدارية عبر الصحراء الكبرى و من حوض نهر النيل بصفة خاصة و هذا ما يفسّر لون بشرتهم الداكن .
و ابن خلدون تكلم بإسهاب عن (زناتة) و افرد لهم القسم الأول من المجلد السابع من تاريخه هذا الجيل في المغرب جيل قديم العهد معروف العين و الأثر............وموطنهم في سائر مواطن البربر بإفريقية ، و المغرب , فمنهم ببلاد النخيل مابين غدامس و السوس الأقصى ، حتى أنّ عامة تلك القرى الجريدية بالصحراء منهم كما نكره ......
وأما نسبهم بين البربر فلا خلاف بين نسّابتهم أنهم من ولد شانا و إليه نسبتهم.........".
و في هذا السياق كتب الدكتور حسن مؤنس صاحب كتاب " تاريخ المغرب وحضارته ، قائلا: " أما البتر الزناتية فهم البدو الذين أقبلوا من داخل القارة و استقروا في برقة و طرابلس ، ثم انتشروا في أقاليم الجريد و القبلات و الصحارى المحيطة بالمغرب من الجنوب و قد اختلطوا إلى درجة كبيرة بمن كان في المغرب قبلهم من البربر، و لكن مجموعاتهم الكبرى ضلت في هذا الموضع......."
ثانيا : العنصر العربي :
القبائل العربية الأربعة التي وفدت إلى منطقة وادي ميّة على فترات متباعدة نسبيا ابتدأ من القرن الخامس الهجري ( الحادي عشر ميلادي )، هي الشعانبة و المخادمة و أولاد سعيد و بني ثور و تعود جذور هذه القبائل كلها إلى نسل بني هلال و بني سليم و القبائل العربية البدوية الأخرى التي نزحت إلى بلاد المغرب الأوسط ( الجزائر ) و صحرائها عبر بلاد برقة و طرابلس ( ليبيا ) و إفريقية ( تونس ) وبلاد الجريد .
بنو هلال و بنو سليم :
بنو هلال بن عامر بن صعصعة و بنو سليم بن منصور هم عرب كانت مضاربهم في ارض الحجاز و الشام اضطرهم القحط للنزوح إلى مصر حيث نقلهم الخليفة الفاطمي العزيز إلى الصعيد .
نماوالت الموجة الهلالية الكبيرة الأولى ببرقة الليبية سنة 442 هجرية ( 1050 م ) و اكتسحوها اكتساحا ووجدوا أمامهم أراضي شاسعة تصلح للمرعى فاستقروا بها ، ثم أرسلوا إلى من تخلف من قومهم ليلحقوا بهم .
القبـائل العربيـــة التي استقرت بمنطقة ورقلة :
و هي كلها تنحدر – كما سبق أن أشرنا - من أحفاد بني هلال و بني سليم ، كانت تجوب الصحراء و تتصل بمنطقة وادي ميّـة ، ثم استقرت في حوض ورقلة على مراحل.
قبيلة الشعانبة بوروبة :
و صلت هذه القبيلة إلى منطقة واد ميّة لأول مرّة في القرن الثاني عشر ميلادي ، وهي من أكبر القبائل البدوية عددا ينتمي إليها أولاد إسماعيل و أولاد أبو بكر و دري و أولاد فرج و أولاد سعيد و أولاد زايد . ويقطن أولاد عمومتهم المنيعة و متليلي.
تتنقل هذه القبيلة عبر فضاء واسع يمتد من تماسين شمالا إلى عين صالح جنوبا و تصل حتى سفوح جبال القصور غربا . في هذا المجال الحيوي الرحب كانت قبائل الشعانبة أو ( الشعامبة )تقضي مدّة ثلاثة شهور ، تعود بعدها إلى ورقلة مع حلول فصل الخريف موسم جني التمور.
قبيلة المخادمة :
تتفرع هذه القبيلة هي الأخرى إلى عدّة بطون منها : بنو حسن و أولاد نصير و بنو خليفة و العريمات و أولاد أحمد .
قبيلة بني ثور :
جاءوا على أغلب الظن من منطقة الجريد ( في الجنوب التونسي ) ، وهي إحدى مواطن بني هلال و بني سليم و لعل جذورهم تتصل بقبيلة " مضر " اليمنية و تربطهم أواصل القربى بالزغبة ، مثل حميان و أولاد المهدي، و ينحدرون من جهات مختلفة ثم التفوا حول نواة يمثلها في ورقلة أولاد بلقاسم .
يشترك الثوريون مع المخادمة في نطاق الترحال و طرق التنقل عبر الصحراء فهم مثل المخادمة يرتحلون صيفا في اتجاه الجنوب الشرقي من ورقلة نحو قاسي الطويل ويواصلون مسيرتهم حتى غدامس.أما في رحـلة الشتاء فتكون قبلتهم وادي زرقون و وادي صغور شمال غرب مدينة غرداية .
وقد استقر قسم من بني ثور منذ القرن السابع عـشر ميلادي و سكنوا قصور عين وقار و الرويسات ، متخلين عن حياة الترحال .
قبيلة سعيد عتبة :
و هي فرع من القبيلة الأم ( سعيد القبلة ) و تضمن البطون التالية : فتناسة و الرحبات وأولاد يوسف . و نجد أولاد عمومتهم في تماسين و الحجيرة ( سعيد أولاد عمر ) و أولاد مولود في تقرت وفرق أخرى و منهم أولاد فدول في غرداية و بريان حاسي الرمل .
عرفوا كغيرهم من القبائل البدوية في وادي ميّة ، رحلتي الشتاء و الصيف ، تبدأ رحلتهم السنوية من ورقلة بعد موسم جني التمور ( أكتوبر _ يناير ) ينتقلون بعدها إلى النقوسة لنفس الغرض و منها يرحلون في اتجاه وادي مزاب (غرداية و يقال انهم هم أول من سكن الوادي قبل مجيئ الإباضيين) حيث يمكثون في فصل الشتاء حتى شهر أ فريل ثم ينتقلون بعد ذلك إلى وادي زرقون (نواحي حاسي الرمل و بريزينة بالبيض) ينماوالون ضيوفا على حلفائهم ( الأرباع ) يقيمون في مضارب هؤلاء ، بضعة أسابيع ينتقلون بعدها إلى منطقة تيارت مرورا بتاجرونة و الأغواط و عين شلالة .
بالإضافة إلى هذه القبائل الأربعة كانت لمنطقة ورقلة علاقات مع قبائل أولاد سيدي الشيخ و الربايع و أولاد نايل . وبالرغم من كون مواطنهم الأصلية تقع بعيدا عن وادي ميّة إلا انّهم كانت تربطهم بمنطقة ورقلة علاقة اقتصادية ، فقد كانوا يقصدونها في فصل الشتاء بحث عن المرعى و لتسويق منتجات أغنامهم .
و تشير المراجع التاريخية إلى أن استقرار هذه القبائل و تخليهم عن حياة الترحال لم يتم بيسر ، بل بصعوبة كبيرة و على مراحل متباعدة ، و عندما استقرت لم تنصهر في النسيج البشري و العمراني للمدينة فقد كانت مضاربهم تقع خارج أسوار القصور العتيقة قرب بساتين النخيل إلا أنهم رغم ذلك أنشئوا علاقات مع السكان الأصليين قوامها المنفعة المتبادلة وهكذا ارتبطت قبيلة سعيد عتبة بعرش بني وقين و نماوالت في جوارها و كذا كانت قبيلة المخادمة حلفاء عرش بني سيسين و كان بدو بوروبة ( وهم فرع من الشعانبة ) ، لبني إبراهيم.
و لكن هذه التحالفات كانت هشة لا تقوم إلا على المصلحة الآنية ، تنطبق عليها تماما مقولة لا عدو دائم و لا صديق دائم و إنّما مصالح دائمة ، فلا ربما اقتضت الحاجة إلى التحالف مع عدو سابق ضد صديق الأمس . و مهما كانت طبيعة العلاقات بين القبائل البدوية و سكان القصور من المدنية ، فقد لعبت دورا رئيسا في مختلف أوجه الحياة الاقتصادية و الاجتماعية .
أول من استقر من القبائل البدوية فئة من قبيلة بني ثور استقرت بالقرب من عين وقار و في الرويسات مشكلة نواة مجتمع متمّدن و ذلك في منتصف القرن السابع عشر ثم المخادمة ، ببامنديل ( في القرن التاسع عشر ). ثم الشعانبة في النصف الثاني من القرن العشرين و أخر من استقر من القبائل ( سعيد عتبة ) في الستينات من القرن الماضي. و قد استقروا بصفة دائمة العيش في أحياء كثيرة من مدينة ورقلة و كانت مضاربهم بين النقوسة و بامنديل .
الإباضية:
يشكل أتباع المذهب الإباضي أحد العناصر المميزة في النسيج البشري لمدينة ورقلة ، لا من جانب الإختلاف المذهبي فحسب ، بل والعرقي أيضا ، و قد لعبوا دورا مهما في الحياة الاقتصادية و الفكرية بعد القرن الثالث عشر ميلادي و لاسيما قبل نزوح أعداد كبيرة منهم الى قرى وادي ميزاب .
ينتسب أتباع هذا المذهب إلى عبد الله بن إباض التميمي(زعماً منهم) ، اشتهروا بهذه التسمية التي أطلقها عليهم ولاة الدولة الأموية ، أما هم فكانوا يسمون أنفسهم ب: ( أهل الدعوة ) و لم يعترفوا بهذه التسمية إلا عندما انتشرت على ألسنة الجميع ،و تقبلوها تسليما للأمر الواقع .
نماوالوا في المغرب الأوسط ( الجزائر ) في موضع قريب من مدينة "تيارت " الحالية ، وأسسوا مدينة " تيهرت " و اتخذوها عاصمة لدولتهم الرستمية .
مدينة سدراتة :
عرف المذهب الإباضي في منطقة ورقلة بعد سقوط دولة الرستميين و لجوء عدد من أتباع هذا المذهب إليها. وابنائهم لمدينة سدراتة التي ازدهرت ردحا من الزمن ، و بعد سقوطها أصبحت ورقلة معقل من معاقل الإباضية إلى جانب جزيرة جربة في تونس و جبل نفوسة بليبيا .
و عن ذكر تأسيس مدينة سدراتة كتب الدكتور محمد بلغراد
أستاذ التاريخ بجامعة الجزائر :
" كان لسقوط الدولة الرستمية واقع عظيم في نفوس علية القوم و الوجهاء من الاباضيين أولي الغيرة الوطنية و دخلوا مدينة بني ورقلان ، وهناك على بعد أربعة عشر كيلومترا جنوبا أخذوا في تخطيط عاصمتهم الجميلة سدراتة المعروفة عند البربر بأسدراتن ، فانشأوا فيها حضارة عظيمة و بنوا بها قصورا بديعة و مناماوال رفيعة و أقاموا بها بساتين و مزارع و منشآت ضخمة « " إن سدراتة التي عرفت في القرنين العاشر و الحادي عشر الميلاديين ازدهارا كبيرا، و تاريخ نهايتها لا يزال الظلام يكتنفه من كل جانب "
الأباضيون في مدينة ورقلة :
تعود أقامة الأباضيين إلى القرن الثالث عشر عندما أعيد بناء مدينة ورقلة من جديد فقد اندمجوا ضمن النسيج العمراني لقصر ورقلة بنو مساكنهم و مسجدهم إلى جوار مناماوال سكان المدينة في أحيائها الثلاثة ، وتكلموا اللغة الأمازيغية و رغم حرسهم الشديد على مذهبهم لم يمنعهم هذا الأمر من الاندماج في الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و الفكرية للمدينة .
غير أنّ للنزاعات و الإضطرابات التي عرفتها المنطقة في فترات لاحقة ، نتيجة الصراعات السياسية و التعصب المذهبي و العرقي ، جعلت الكثير منهم ينزح إلى منطقة وادي ميزاب بعد تأسيس قراها السبع
منقول
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]















الموضوعالأصلي : نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" المصدر : منتـديات منصورة والجميع الكاتب:╝◄ سارة ►╚



توقيع : ╝◄ سارة ►╚




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


29.04.11 19:43
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـو ذهبــي
الرتبه:
عضـو ذهبــي
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 4694
تاريخ التسجيل : 11/09/2010
الجنس : ذكر
المهنة:
نقاط : 6550
السمعة : 13
العمر : 41
الجزائر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"




نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"







ربي ما يحرمنا منك اختي سارة جزاك لله كل خير
على موضوع القيمة تحياتي لك













الموضوعالأصلي : نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" المصدر : منتـديات منصورة والجميع الكاتب:زهير 88



توقيع : زهير 88




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



03.07.11 13:03
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الرتبه:
مشرفة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 4639
تاريخ التسجيل : 05/06/2010
الجنس : انثى
المهنة:
نقاط : 7996
السمعة : 7
العمر : 44
الجزائر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"




نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"









[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] جزاكم الله كل الخير والبركة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] على مروركم الجميل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] اسعدني هذا التواجد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] دمتم ودام عطائكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]















الموضوعالأصلي : نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" المصدر : منتـديات منصورة والجميع الكاتب:╝◄ سارة ►╚



توقيع : ╝◄ سارة ►╚




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


18.07.11 17:12
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـو ذهبــي
الرتبه:
عضـو ذهبــي
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 4552
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
الجنس : انثى
المهنة:
نقاط : 6415
السمعة : 20
العمر : 26
الجزائر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"




نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"







بــارك الله فـيـك

على الموضوع القيـم

مع خالـص التحيـات













الموضوعالأصلي : نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" المصدر : منتـديات منصورة والجميع الكاتب:بنت الرمال الذهبية



توقيع : بنت الرمال الذهبية





18.07.11 19:53
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الرتبه:
مشرفة
الصورة الرمزية


البيانات
عدد المساهمات : 4639
تاريخ التسجيل : 05/06/2010
الجنس : انثى
المهنة:
نقاط : 7996
السمعة : 7
العمر : 44
الجزائر
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"




نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة"







àç_
جزاكي الله كل الخير والبركة
على مروركي العطر اختي الكريمة
بنت الرمال الذهبية
اسعدني هذا التواجد الجميل
دمتي ودام عطائكم
مع اجمل التحيات واصدق الامنيات
àç_
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]













الموضوعالأصلي : نبذة تاريخية عن مدينة "ورقلة" المصدر : منتـديات منصورة والجميع الكاتب:╝◄ سارة ►╚



توقيع : ╝◄ سارة ►╚




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية




  




الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.almajd-dz
F.T.G.Y 3.0 BY:منتديات منصورة والجميع © 2015
منتديات منصورة والجميع